اليوم السبت 25 مارس 2017 - 9:39 مساءً

تصنيف أقلام تتكـلم

أول فرصة .. مقاله بقلم الطالب “أحمد وليد الدويري”

بتاريخ 28 ديسمبر, 2014

Share     المعلم التربوي – شبكة صوت الاردن مقاله بقلم الطالب “أحمد وليد الدويري” بعنوان “أول فرصة” من مدرسة كتم الثانويه للبنين ألقاها في اﻹذاعة الصباحية متابعة الطالب : عامر الابراهيم احنا شعب أفرحنا كلها فقاعات … ساعه او ساعات ولي فأت مات اول فرحه بالحياه مبروك اجاك ولد هات حليب وحفاظات وأقلام ودفاتر وشنتات ومصروف ضايع هون وهناك…وما بدري عن ابنه حتا تخبره امه ابنك صار توجيهي يا رجل …والله…هات يابه معدل يله هات …وأذا ما جاب معدل محروم من المبات وسهرات للصبح وهو يسأل امه روح ابنك او لسه ما فات ياريت ما شفته او ياريت ماات…. واذا جاب معدل وراح لجامعات إالى خلطوها شباب وبنات حتى يطبعوا بالناس…

أنا أحبك يا وطني .. خاطرة بقلم الطالبة “رشا راكان”

بتاريخ 28 ديسمبر, 2014

Share   المعلم التربوي – شبكة صوت الاردن خاطرة بقلم الطالبة “رشا راكان” بعنوان “أنا أحبك يا وطني” متابعة المعلمة : أسماء العالم خاطرة بقلم الطالبة رشا راكان ألقتها في اﻹذاعة الصباحية في مدرسة الحصن الثانوية للبنات – تربية لواء بني عبيد أنا أحبك يا وطني إلى وطني، إلى الأرض والجبال والسهول، الى الأمطار، وإلى الشمس أتكلم اليوم. إلى حيث اشتد عودي، وأمضيت طفولتي، إلى الحارة التي لعبت فيها الغميضة، إلى حديقة بيت جدي ذات التفاح الشهي متعدد الألوان. إنك الشيء الوحيد الذي لا نختاره، ولكننا نسعد به دوماً، الشيء الذي يؤلمنا حبه، ونتجرع منه مرارة العشق، أنت أسمى معاني الشوق، وأنت العشيقة التي تغنى بها الشعراء، أنت الرجل والمرأة والطفل والشيخ، وأنت…

وحدهم المعلمون بقلم حنان عبد الله حموي

بتاريخ 18 أكتوبر, 2014

Share   المعلم التربوي – شبكة صوت الاردن – خاص وحصري   وحدهم المعلمون بقلم مديرة مدرسة اجنادين : حنان عبد الله حموي   وحدهم المعلمون، يرون أبعد مما يرى غيرهم .. وحدهم من غيّر العالم بقلم وممحاة .. ما أعظمكم والأجيال تنبع بالعلم من تحت أيديكم .. ومن مثلكم وأنتم ترتدون ثوب الأنبياء فهذا رسول الله يقول : إنما بعثت معلّما تحية تقدير لكم في يومكم العالمي كلهم ينظرون للوراء … وأنت تفكر: ما الذي تقدمه للمستقبل .. لذلك كنت أمهر صانع للحضارة … وكنت الأكثر تأثيرا في تاريخ الإنسانية … قلبك يخفق ويشفق على إنسان هذا الوطن وهذه الأمة .. لذلك سلكت به طرق اكتشاف الحقائق .. ورغم وعورة…

انتظرتك حبـاً .. بقلم المعلمة سميرة الوشاحي

بتاريخ 5 سبتمبر, 2014

Share   المعلم التربوي – شبكة صوت الاردن – خاص انتظرتك حباً بقلم المعلمة سميرة الوشاحي   وحيدة انا … أهيم حباً بعالمك المجنون وقلبي بحبك أسير مفتون .. معاً أطفأنا الشموع عاماً وهذا العام أطفأت دموعنا الشموع .. فليتك تأتي قبل أن يمضي رماد العمر .. لتنسيني وجع الأشواق .. وعندما ولدت في لظى الانتظار كنت الداء والدواء .. ابعث لك سلاماً معطراً بصرخة نداء فعيناك يا أميري تتركان في صدري الدماء .. تأتي إلينا حاملاً عند المساء كل أضواء السماء .. أراك كالصبح تقطر بالندى .. وتلقي لهيب الفراق على قلبي الجريح .. ولكن مثل ازهار الربا تعطي العبير ونلتقي سويةً على المدى روحين في صمت الدجى نسامر القمر .. فعيناك يا أميري تتركان في…

تعال يا نصفي الاول بقلم دعاء ملوح

بتاريخ 16 أغسطس, 2014

Share   المعلم التربوي – شبكة صوت الاردن – خاص تعال يا نصفي الاول : بقلم المعلمة دعاء ملوح   تعال يا نصفي الاول .. تعال اصنع منك هلالً ربما قمراً .. تعال ارسم منك لوحة بالواني القرمزية الرمادية الليلكية المخملية ورداً .. تعال لتكون لي بحراً ربما نهراً .. تلاطمني بامواجك مداً .. وجزراً .. تعال تخثر باوردتي دماً .. تعال كن لي كما لو طفلاً عشق اماً … تعال لتكون سيد الرجال ولي رجلاً … تعال فالحب يحتاج قصراً .. يحتاج اميرةً تتوجك بارجائها ملكاً .. فهل تقبل السماء تقطر من قطرات الندى شغفاً .. ام يقبل القلم ينقش على الحجر قلباً .. تعال اقترب مني كما لو كنت قاروة عطر .. تخدر .. وانتثر .. تسلل وتوه بي اريدك ثملاً .. تعال طبق طقوسك بي…

ايا ابناء غزة بقلم المعلمة دعاء ملوح

بتاريخ 21 يوليو, 2014

Share   المعلم التربوي – شبكة صوت الاردن ايا ابناء غزة بقلم المعلمة دعاء ملوح ايا ابناء غزة قسموا العرب الى اجزاء ….. علموهم معنى الشهامة ومعنى الكرامة وكيف ينالون الشهادة حتى لو تناثروا الى اشلاء …. تبا لاشلائكم فما نفع الجسد وتحمل ارواح خائنة كخيانة العظماء …. فانا ليس بعربي فقد كنت عندما علمني اجدادي سيرة الخلفاء .. والان انا ليس بعربي …. فمنذ ان كنت وليدا فقت على صرخة وبكاء .. ليس من طفلا انما ينتحب على الشهداء … من قال ان روحي رخيصة وما يسري بعروقي ايكاد ماء …. فكل قطرة من دمي سرت ليس من امراءة تمثل كل حواء … فامي فلسطينيه جبارة دفنت ابي وبكت على شهادة اخي في المساء .. فانا ليس بعربي فلم اجد معتصماه بالارجاء … انظروا الى قدسيتي … فكيف اقبل ان لا تحمل اقصاي … وكنيسة…